: أردوغان: تركيا ستجري عمليات عسكرية جديدة في سوريا لضمان الأمن على الحدود الجنوبية

arabic.sputniknews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net https://arabic.sputniknews.com/20220604/أردوغان-تركيا-ستجري-عمليات-عسكرية-جديدة-في-سوريا-لضمان-الأمن-على-الحدود-الجنوبية--1063064826.html

أردوغان: تركيا ستجري عمليات عسكرية جديدة في سوريا لضمان الأمن على الحدود الجنوبية

أردوغان: تركيا ستجري عمليات عسكرية جديدة في سوريا لضمان الأمن على الحدود الجنوبية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، في اجتماع التشاور والتقييم الثلاثين لحزبه، حزب العدالة والتنمية، إن تركيا ستجري عمليات عسكرية جديدة في سوريا... 04.06.2022, سبوتنيك عربي

2022-06-04T08:57+0000

2022-06-04T08:57+0000

2022-06-04T08:57+0000

العالم العربي

/html/head/meta[@name='og:title']/@content

/html/head/meta[@name='og:description']/@content

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e6/04/1c/1061716011_0:0:1000:563_1920x0_80_0_0_e7c32fd6d20953e80f6c1617650cedc7.jpg

قال أردوغان: "بدرع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام ودرع الربيع ومخلب لوك، حطمنا ممر الإرهاب الذي حاولوا إقامته على حدودنا الجنوبية"، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية.اتهمت وسائل إعلام سورية، يوم الخميس، القوات التركية بمواصلة الاعتداء على قرى وبلدات في ريف الحسكة الشمالي.ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)، عن مصادر محلية، قولها إن ما وصفتها "قوات الاحتلال التركي والإرهابيين المدعومين قصفتا بالمدفعية قريتي أم حرملة ودادا عبدال شمال بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي".ولفتت المصادر إلى أن "الاعتداء أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين والحقول الزراعية والبنى التحتية"، على حد قولها.وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن بلاده بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في عملياتها العسكرية شمالي سوريا.وأوضح أردوغان خلال كلمة أمام كتلته الحزبية في البرلمان: "نحن بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارنا المتعلق بإنشاء منطقة آمنة على عمق 30 كيلومترا شمالي سوريا، وتطهير تل رفعت ومنبج من الإرهابيين".وتسعى تركيا من خلال عملياتها العسكرية في الشمال السوري إلى إنشاء "منطقة آمنة"، بدعوى حمايتها من هجمات حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة جماعة إرهابية.وتعد المنطقة الحدودية بين سوريا وتركيا والتي تسيطر عليها المجموعات المسلحة، سوقا مفتوحة لعمليات تهريب الأسلحة والذخيرة من الأراضي التركية باتجاه سوريا، حيث يتم تخزين القسم الأكبر منها داخل مستودعات على الحدود المشتركة تمهيدا لإدخالها وبيعها في مدينة إدلب، وفقا للطلب.

https://arabic.sputniknews.com/20220529/أردوغان-أدنى-هجوم-من-شمال-سوريا-لن-يمر-دون-رد-وتركيا-لا-تأخذ-إذنا-من-أحد-لمكافحة-الإرهاب-1062858924.html

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

2022

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

الأخبار

ar_EG

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

1920

1080

true

1920

1440

true

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e6/04/1c/1061716011_0:0:888:666_1920x0_80_0_0_40210c993a93b1beeaac1824a1a994d4.jpg

1920

1920

true

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

العالم العربي

© AFP 2022 / KENZO TRIBOUILLARD

تابعنا عبرTelegram

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، في اجتماع التشاور والتقييم الثلاثين لحزبه، حزب العدالة والتنمية، إن تركيا ستجري عمليات عسكرية جديدة في سوريا لضمان الأمن على الحدود الجنوبية.

قال أردوغان: "بدرع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام ودرع الربيع ومخلب لوك، حطمنا ممر الإرهاب الذي حاولوا إقامته على حدودنا الجنوبية"، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية.

اتهمت وسائل إعلام سورية، يوم الخميس، القوات التركية بمواصلة الاعتداء على قرى وبلدات في ريف الحسكة الشمالي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)، عن مصادر محلية، قولها إن ما وصفتها "قوات الاحتلال التركي والإرهابيين المدعومين قصفتا بالمدفعية قريتي أم حرملة ودادا عبدال شمال بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي".

ولفتت المصادر إلى أن "الاعتداء أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين والحقول الزراعية والبنى التحتية"، على حد قولها.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن بلاده بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في عملياتها العسكرية شمالي سوريا.

وأوضح أردوغان خلال كلمة أمام كتلته الحزبية في البرلمان: "نحن بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارنا المتعلق بإنشاء منطقة آمنة على عمق 30 كيلومترا شمالي سوريا، وتطهير تل رفعت ومنبج من الإرهابيين".

وتسعى تركيا من خلال عملياتها العسكرية في الشمال السوري إلى إنشاء "منطقة آمنة"، بدعوى حمايتها من هجمات حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة جماعة إرهابية.

وتعد المنطقة الحدودية بين سوريا وتركيا والتي تسيطر عليها المجموعات المسلحة، سوقا مفتوحة لعمليات تهريب الأسلحة والذخيرة من الأراضي التركية باتجاه سوريا، حيث يتم تخزين القسم الأكبر منها داخل مستودعات على الحدود المشتركة تمهيدا لإدخالها وبيعها في مدينة إدلب، وفقا للطلب.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" arabic.sputniknews "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك Become a Patron!